الأمين العام للأمم المتحدة يدشن الصندوق الدائم لبناء السلام

الأمين العام للأمم المتحدة يدشن الصندوق الدائم لبناء السلام

media:entermedia_image:dc3651e5-255b-4d15-8106-bf4ec4b499d1
دشن اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، صندوق بناء السلام لمساعدة الدول الخارجة من الصراعات في إعادة بناء مؤسساتها والعمل على إطلاق جهود الإعمار والتنمية المستدامة.

وقال اليوم الأمين العام في كلمة ألقاها في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك "ينبغي على صندوق بناء السلام مساعدة المواطنين في بناء مؤسسات دولتهم واستعادة الثقة بها بعد سنوات بل عقود من الاضطرابات."

إلى ذلك، ستقوم لجنة الأمم المتحدة لبناء السلام بتوجيه الموارد المتاحة للمجتمع الدولي من أجل إسداء المشورة واقتراح استراتيجيات متكاملة لتحقيق الإعمار بعد انتهاء الصراعات، وتركيز الاهتمام على التعمير، وبناء المؤسسات، والتنمية المستدامة في البلدان الخارجة من الصراعات.

وستحشد اللجنة الموارد والخبرات الواسعة التي تمتلكها الأمم المتحدة في مجالات منع نشوب الصراعات والوساطة وحفظ السلام واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والمساعدات الإنسانية والتعمير والتنمية في الأجل الطويل.

ستسد هذه اللجنة ثغرة كبيرة في منظومة الأمم المتحدة. إذ ستضم، للمرة الأولى، كل الأطراف الرئيسية في حالة بعينها لمناقشة إستراتيجية طويلة الأجل لبناء السلام واتخاذ قرار بشأنها. ويعني ذلك إنفاق الأموال بصورة أفضل، وإقامة صلة حقيقية بين الجهود المبذولة فور انتهاء الصراع من ناحية وجهود تحقيق الانتعاش والتنمية في الأجل الطويل من ناحية أخرى.

وركز الأمين العام في كلمته أيضا على دور حكومة البلد المعني إذ إنها تحمل على عاتقها "المسؤولية الرئيسية في تحديد الأولويات وتأمين السلام المستدام لبلدها ومواطنيها."