مالطا تطلب مساعدة الأمم المتحدة لمعالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية

مالطا تطلب مساعدة الأمم المتحدة لمعالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية

media:entermedia_image:03214a5c-8575-4150-99e2-ef7e6691b4d2
قال مايكل فرندو، وزير خارجية مالطا، في خطابه أمام الجمعية العامة في نيويورك اليوم "إن الهجرة الضخمة غير الشرعية من أفريقيا إلى أوروبا تتسبب بأذى كبير للدول الأوروبية كمالطا وغيرها."

وتابع فرندو "أن مالطا وغيرها من الدول الأوروبية تحتاج إلى مساعدة كبيرة ليس فقط علي صعيد التكاليف الاقتصادية والمادية لطالبي اللجوء السياسي بل للقبض على المجرمين المستغلين لطموحات الناس الذين فقدوا كل أمل."

وحثّ فرندو مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين إلى المساعدة في إعادة استقرار اللاجئين مشددا على أن مالطا هي ثاني أكبر دولة في استقبال طلبات اللجوء السياسي في الإتحاد الأوروبي للعام الماضي.

وأضاف فرندو "ما من دولة تستطيع بمفردها معالجة هكذا ظاهرة مرهقة"، مركزا على "أن دولا صغيرة كمالطا غير قادرة على مواجهة هذه الصعوبات القاسية."