الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يعرب عن قلقه إزاء عقوبة الإعدام في العراق

25 أيلول/سبتمبر 2006
شعار بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق - يونامي

عبر أشرف قاضي، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق عن قلقه البالغ من أن إصدار حكم الإعدام بحق ما يزيد على 140 شخصاً وتنفيذه بما يربو على 50 منهم منذ عام 2004 قد يقوض الجهود الرامية إلى ضمان حقوق الإنسان والحريات الأساسية في البلد.

وكانت قد أعلنت حكومة إقليم كردستان مؤخراً عن إعدام عشرة أشخاص بعد أن تم رفع القيود القانونية على تطبيق عقوبة الإعدام.

هذا وقد دأب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، على تشجيع الدول على إلغاء عقوبة الإعدام التي ترفضها الأمم المتحدة تحت أي ظرفٍ من الظروف، بما في ذلك جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية. وإذ يؤكد قاضي من جديد أمله في أن تقوم حكومة العراق بإلغاء عقوبة الإعدام ومنع المزيد من الإعدامات، يذّكر بأنَّ "لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان دعت الدول إلى إلغاء عقوبة الإعدام كلياً وإيقاف تنفيذها (قرار 2005/59 المؤرخ 20 نيسان/أبريل 2005)."

والجدير بالذكر أن الأمم المتحدة ستواصل مساعدة الحكومة العراقية في جهودها الرامية إلى تعزيز ثقافة تقوم على سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان. ومن هذا المنطلق، تحثّ الأمم المتحدة حكومة العراق على تخفيف جميع أحكام الإعدام وأن تجعل حماية وتعزيز الحق في الحياة جوهر مسعاها نحو تحقيق العدالة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.