القادة الآسيويون يركزون على الإصلاحات الحكومية

5 أيلول/سبتمبر 2006

من المتوقع أن يجتمع غدا وزراء وممثلون عن الحكومات وأكاديميون وأعضاء المجتمع المدني وممثلون عن القطاع الخاص في العاصمة الكورية سول وذلك للمشاركة في المنتدى الإقليمي الذي تدعمه الأمم المتحدة ويهدف إلى إصلاح وتحديث الحكومات في آسيا.

سيشهد الحدث افتتاح المكتب الأول للأمم المتحدة للحكم الرشيد وسيكون هذا المكتب محورا أساسيا للأبحاث الإقليمية والعالمية ومركزا للتدريب وتحسين أساليب الحكم.

وقال غيدو برتوشي، مدير الأمم المتحدة لشعبة الإدارة العامة والتنمية، "سيكون المكتب الجديد مركز استقطاب رئيسيا في قلب آسيا حيث تستطيع الحكومات المهتمة تبادل المعلومات والخبرات للتزود بأساليب تحديث الحكم لتحسين ظروف المواطنين."

إن اللقاء الذي أمتد ليومين ونظم من قبل إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة بالاشتراك مع حكومة الجمهورية الكورية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب الأمم المتحدة للحكم الرشيد، هو واحد من اللقاءات الستة التي ستعقد هذه السنة لتجهيز المنتدى العالمي لإصلاح وتحديث الحكومات بورقة التوصيات. وسيركز الاجتماع الذي سيعقد في حزيران/يونيه 2007 في مكتب الأمم المتحدة في فيينا على موضوع "بناء الثقة بالحكومات".

وقال خوسيه انطونيو اوكامبو، وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، "إن موضوع الحدث لهذه السنة هو واحد من أهم المواضيع وهو يركز على الأهداف التي نرمي إلى تحقيقها في الأمم المتحدة في مجال تنمية وحماية حقوق الإنسان."

تأسس المنتدى العالمي لإصلاح وتحديث الحكومات سنة 1999 وذلك لتعزيزالجهود المتواصلة للأمم المتحدة وأعضائها بهدف تحسين نوعية الحكم والإدارات العامة في العالم أجمع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.