اليونيسف تشيد بوقف العمليات العسكرية بين الحكومة الأوغندية وجيش الرب

اليونيسف تشيد بوقف العمليات العسكرية بين الحكومة الأوغندية وجيش الرب

media:entermedia_image:7560aae4-25bd-440d-9ab9-884439548e0f
انضمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إلى الأصوات التي تدعم الاتفاق الذي وقعته الحكومة الأوغندية وحركة جيش الرب المتمردة وذلك بعد 20 عاما من الصراع.

وحثت المديرة التنفيذية لليونيسف، آن فينمان، في بيان صادر اليوم الطرفين على التوصل إلى اتفاق سلام دائم يمنح الأولوية لضمان رفاه الأطفال والنساء.

كما طالبت فينمان بإعادة جميع الأطفال والنساء الذين انفصلوا عن عائلاتهم ومجتمعاتهم في شمال أوغندا.

وقالت المديرة التنفيذية "إن اليونيسف ستعمل مع شركائها لتوفير المساعدات اللازمة لحماية وإعادة الأطفال والنساء".

ويقدر عدد الأطفال الذين اختطفهم جيش الرب وأرغمهم على العمل كجنود له بنحو 25.000 طفل، بينما أسفر الصراع عن وفاة 100.000 شخص وتشريد نحو مليوني آخرين.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرات توقيف وإحضار بحق خمسة من قيادات جيش الرب بمن فيهم زعيمها، جوزيف كوني، بتهم تتعلق بجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.