عنان يشيد بالاتفاقية التي تحمي حقوق المعوقين

عنان يشيد بالاتفاقية التي تحمي حقوق المعوقين

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان بالمعاهدة التي تم التوصل إليها يوم الجمعة الماضي والرامية إلى حماية حقوق المعوقين، وحث جميع الدول الأعضاء على المصادقة على المعاهدة وتطبقها بسرعة.

وقال الأمين العام "إن الاتفاقية انجاز تاريخي لنحو 650 مليون شخص معوق حول العالم".

وأضاف الأمين العام قائلا "إن هذه الاتفاقية التي طال انتظارها ستؤسس لبداية مرحلة جديدة يتمتع فيها المعوقون بنفس الحقوق والفرص التي يحظى بها أي شخص آخر".

وحسب رئيس المفاوضات المعنية بالاتفاقية، دون ماكاي، "فإن المعاهدة تهدف إلى خلق تحول في الطريقة التي تفكر بها الحكومات عن الإعاقة وستحدث المعاهدة تغييرا كبيرا للأشخاص المعوقين الذين يقدر عددهم بنحو 650 مليون شخص في أنحاء العالم".

وأشار ماكاي بأن المفاهيم التي كانت سائدة في الماضي بأن معاهدات حقوق الإنسان تنطبق على الأشخاص المعوقين ولكن تلك الحقوق لم تكن مطبقة في الواقع.

وعلى الرغم من أن المعاهدة لا تخلق حقوقا جديدة إلا أنها تمنع التمييز ضد الأشخاص المعوقين في جميع مناحي الحياة بما في ذلك الحقوق المدنية وحق التعليم والخدمات الصحية والمواصلات.

وسترفع المعاهدة للجمعية العامة لاعتمادها في دورتها القادمة والتي ستبدأ في أيلول/سبتمبر.