تفاؤل مشوب بالحذر بشأن معاهدة الأمم المتحدة المعنية بحقوق المعوقين

25 آب/أغسطس 2006

قال رئيس المفاوضات المعنية بمعاهدة الأمم المتحدة لحماية المعوقين، دون ماكاي، سفير نيوزيلندة لدى الأمم المتحدة، إنه واثق من أن اتفاقا يمكن التوصل إليه بشأن المعاهدة على الرغم من الخلافات الكبيرة بين الدول الأعضاء، في الوقت الذي تدخل فيه المحادثات بشأن المعاهدة يومها الأخير.

وقال ماكاي "إن العديد من المشاركين أعربوا عن ثقتهم بأن التوصل إلى اتفاق بشأن نص المعاهدة سيتم التوصل إليه الليلة".

من ناحيتها قالت ماريا فيرونيكا رينا، منسقة المجموعة الدولية المعنية بالمعوقين، "إنها متفائلة قليلا وإن الخطوة الأخيرة هي دائما الأصعب ولكننا اقتربنا من النهاية".

وإذا ما نجحت المفاوضات فإن المعاهدة، التي يمكن أن تعتمدها الجمعية العامة في دورتها الشهر القادم، ستكون نقطة تحول رئيسية في إنهاء التمييز ضد الأشخاص المعوقين.

وقال ماكاي إن نصف المعاهدة قد تم الاتفاق عليه وإنه يتوقع أن تتم الموافقة اليوم على بعض النقاط الصعبة مثل آلية المراقبة الدولية والتعليم والبنود المتعلقة بكيفية تطبيق المعاهدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.