قوة الأمم المتحدة تدمر مئات القطع من الذخائر غير المنفجرة في جنوب لبنان

قوة الأمم المتحدة تدمر مئات القطع من الذخائر غير المنفجرة في جنوب لبنان

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (يونيفيل)، أن فريقا تابعا لها دمر مئات القطع من الذخائر غير المنفجرة في جنوب البلاد، في الوقت الذي تواصل فيه عملياتها الإنسانية وتنسيق التحركات العسكرية.

وقالت اليونيفيل "إن وقف العمليات العسكرية ما زال مستمرا ومتماسكا خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية، إلا أن الطائرات الإسرائيلية خرقت الأجواء اللبنانية مرتين يوم أمس، كما وردت تقارير عن وقوع اشتباك بين الجيش الإسرائيلي وأفراد من حزب الله، ولم ترد تفاصيل بعد".

وأضافت اليونيفيل أن فريقا من مركز تنسيق العمل من أجل إزالة الألغام قد فجر نحو 445 قطعة من الذخائر غير المنفجرة في عدد من المناطق.

وأكدت اليونيفيل أنها تواصل تمشيط الأراضي وتقوم باستطلاعات جوية في منطقة عملياتها لتقييم الوضع على الأرض ومراقبة وقف العمليات العسكرية.

من ناحيته قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الذخائر غير المنفجرة تنتشر في عدد كبير من المناطق في جنوب لبنان وستستغرق عملية إزالتها عدة أشهر، محذرا من أن عملية الإزالة في منطقة النبطية وحدها ستستغرق 6 أشهر.

كما تعمل منظمات الأمم المتحدة مع الحكومة اللبنانية في إجراء حملة لتوعية الجمهور بمخاطر هذه الذخائر.