القتال في دارفور يحرم نحو نصف مليون شخص من تلقي المساعدات الغذائية الطارئة

16 آب/أغسطس 2006

قال برنامج الأغذية العالمي إن القتال الذي يجري الآن في دارفور، والهجمات التي يتعرض لها موظفو الإغاثة قد أدت إلى حرمان نحو نصف مليون مواطن في الإقليم من تلقي المساعدات الغذائية التي يحتاجون إليها.

كما حذر البرنامج من أنه قد يضطر إلى تخفيض المساعدات الغذائية التي يقدمها لنحو 6 ملايين سوداني اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر القادم بسبب تناقص مخزون الغذاء، وعدم وجود الميزانية اللازمة لتعويض ذلك النقص.

من ناحية أخرى تلقت بعثة الأمم المتحدة في السودان (يوناميس) اليوم عدة تقارير مثيرة للقلق تتحدث عن عمليات إعادة توطين قهري وإزالة لأماكن إقامة المشردين داخليا خارج العاصمة الخرطوم.

وقد أكد مراقبون تابعون للأمم المتحدة أن عدة آلاف من رجال الشرطة المسلحين، والمدعومين بعدد من الدبابات، حاصروا منطقة دار السلام، بينما تقوم الجرافات بإزالة المنازل عشوائيا، بعد منح سكانها مهلة لا تتجاوز خمس دقائق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.