المملكة العربية السعودية تتبرع بمليوني دولار لتعزيز عمليات برنامج الأغذية العالمي في لبنان

2 آب/أغسطس 2006

تبرعت المملكة العربية السعودية بنحو مليوني دولار من أجل تعزيز عمليات الإغاثة التي يقوم بها برنامج الأغذية العالمي لتقديم المساعدات الغذائية إلى لبنان.

ويأتي التبرع في إطار العوائد التي جمعت من خلال برنامج تليفزيوني بث يوم الأربعاء الموافق 26 تموز/يوليه حيث تبرع الشعب السعودي بسخاء لمساعدة ضحايا الصراع في لبنان.

وقال جون باول، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، "إن هذا التبرع من المملكة العربية السعودية سوف يغطي حوالي ربع المتطلبات الغذائية لهذه العملية الطارئة التي يستغرق تنفيذها ثلاثة أشهر. وتهدف العملية إلى ضمان حصول المتضررين من الشعب اللبناني على المساعدات التي يحتاجون إليها".

هذا ويخطط البرنامج حاليا إلى إرسال قافلتين يوميا إلى الجنوب، في ظل القصف الجوي لهذه المنطقة، ليوسع من نطاق تغطية المساعدات الإنسانية للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المهجرين.

وفى نهاية الأسبوع الماضي، توجهت طائرة شحن من طراز اليوشن-76، التي يستأجرها البرنامج، من مدينة برنديزي الإيطالية إلى مدينة اللاذقية شمال سوريا، حاملة على متنها مخازن مؤقتة ومولدات كهربائية ليتم نقلها إلى نقطة العريضة التي سوف تصبح المركز الرئيسي للبرنامج في نقل كافة الإمدادات الإنسانية المقدمة من منظمات الأمم المتحدة إلى لبنان.

يذكر أن الصراع تسبب في تشريد أكثر من 800.000 شخص وتدمير البنية التحتية ونقص المواد والخدمات الأساسية، والتي تزامنت مع ارتفاع الأسعار حيث تضاعفت أسعار العديد من السلع أكثر من الضعف في الأيام القليلة الماضية بما فيها أسعار الوقود والسلع الغذائية.

وقال عبد العزيز الركبان، سفير برنامج الأغذية العالمي الخاص على الصعيد الدولي، "لقد تبرعت السعودية بالفعل بأكثر من مليار ونصف دولار لدعم مشاريع الإغاثة وإعادة الإعمار وتعزيز عمليات تعافي الاقتصاد اللبناني، إضافة إلى مساهمة المملكة حاليا في جهود الإغاثة التي يشارك فيها العديد من الأطراف من خلال برنامج الأغذية العالمي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.