الأمم المتحدة تحذر من تعليق عملياتها في مخيمات اللاجئين السودانيين في تشاد بسبب اختراق بعض المتمردين للمخيمات

الأمم المتحدة تحذر من تعليق عملياتها في مخيمات اللاجئين السودانيين في تشاد بسبب اختراق بعض المتمردين للمخيمات

media:entermedia_image:0b7b4b8d-67cb-4522-b46f-a82a6361b2c2
حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم من احتمال تعليق مساعداتها الإنسانية للاجئين السودانيين في شرق تشاد وذلك بسبب اختراق بعض العناصر المتمردة إلى تلك المخيمات.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، "نحن قلقون للغاية من التقارير الواردة بشأن اختراق بعض العناصر السودانية المتمردة لمخيمات اللاجئين حيث تخشى المفوضية من قيام المتمردين بتجنيد اللاجئين في الصراع الدائر في دارفور".

وأضافت المتحدثة قائلة "نحن ندين بشدة أية اختراقات عسكرية لمخيمات اللاجئين، فهذا الوضع غير مقبول بالمرة".

وقالت باغونيس "نريد أن نؤكد مرة أخرى للسلطات التشادية والمتمردين واللاجئين إن الاختراقات العسكرية للمخيمات لا يمكن أن تستمر ، وإذا لم تتوقف ستكون النتيجة وقف المساعدات الإنسانية".

وأشارت المتحدثة إلى أن مسؤولية أمن المخيمات تقع على عاتق السلطات التشادية وأن المفوضية تعمل معهم حاليا لزيادة مواردهم.

كما تعمل المفوضية على توعية اللاجئين ونشر المعلومات في المخيمات لإثناء اللاجئين من الانضمام إلى الأنشطة العسكرية والسياسية ومحذرة من المخاطر المرتبطة بتحويل المخيمات إلى معسكرات.