السياسات الزراعية السليمة قد تعزز الوجبة الصحية

السياسات الزراعية السليمة قد تعزز الوجبة الصحية

media:entermedia_image:c338d7bb-4ed4-4737-93fa-eca938734978
أفاد اجتماع عقدته منظمة الأغذية والزراعة (فاو) اليوم في العاصمة الإيطالية، روما، أن السياسات الزراعية السليمة من شأنها تعزيز النظام الغذائي السليم، مشيرا إلى أن الأوربيين أصبحوا يأكلون أسوأ مما كانوا عليه قبل 45 عاما.

ويشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين، ممثلون عن المكتب الإقليمي لأوروبا التابع لمنظمة الصحة العالمية.

وقال جوزيف شميدهوبر، الخبير الاقتصادي في الفاو "إن النظام الغذائي في الاتحاد الأوربي قد أصبح يتميز بوفرة الدهون وخاصة الدهون المشبعة والسكر والكولسترول".

ويهدف الاجتماع إلى تسهيل الحوار بين قطاعي الزراعة والصحة وتوفير خيارات لدعم الإنتاج الأولي والسياسات الضريبية والخطوط التوجيهية المتعلقة بالتسويق بما يسهم في تحسين النظام الغذائي للشعوب ومكافحة البدانة والأمراض ذات الصلة بها.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا، مارك دانزون، "إن من المحزن أن الزيادة في الوزن والبدانة تؤثر في الغالب على الفئات الأشد فقرا في المجتمع، وأن عواقبها أيضا تؤثر على المدى البعيد على المجموعات الأكثر عرضة للمخاطر، كالأطفال".

وجدير بالذكر أن ظاهرة البدانة تعد واحدة من أكثر تحديات الصحة العامة للقرن الحادي والعشرين، حيث إن انتشارها زاد 3 مرات في العديد من البلدان الأوربية منذ الثمانينات، وأن عدد المصابين بها، ولا سيما الأطفال، تزايد حتى بلغ معدلات مخيفة.

وتصل تكاليف توفير العناية الصحية للبدانة نحو 2 إلى 8% وتتسبب في نحو 10 إلى 13% من نسبة الوفيات في أطراف متفرقة من أوروبا.

وأكدت المنظمة أن أحد الحلول لهذه المشكلة هو أن يقوم الناس بتناول المزيد من الفواكه والخضروات.