منظمة العمل الدولية تؤكد انخفاض أعداد الأطفال العمال ولكن بعض التحديات لا تزال قائمة

منظمة العمل الدولية تؤكد انخفاض أعداد الأطفال العمال ولكن بعض التحديات لا تزال قائمة

جاء في تقرير صادر اليوم عن منظمة العمل الدولية أن أعداد الأطفال الذين يعملون قد انخفض لأول مرة منذ عقود، محذرا في الوقت نفسه من أن هذا الانخفاض لا يعني انتهاء التحديات الكبيرة الماثلة أمام القضاء على هذه الآفة.

وذكر التقرير الصادر بعنوان "إنهاء عمل الأطفال"، أنه إذا ما تمت المحافظة على نسبة التقدم على هذا المستوى وتواصلت الجهود العالمية للقضاء على عمل الأطفال، فإنه يمكن القضاء على هذه الظاهرة بأسوأ أشكالها خلال 10 سنوات.

وقال المدير العام للمنظمة، خوان سومافيا، "نحن على المسار الصحيح، ويمكننا القضاء على عمل الأطفال خلال عقد من الزمن ولكن علينا أن نبذل المزيد من الجهد".

وأكد التقرير أن عدد الأطفال الذي يعملون قد أنخفض عالميا بنحو 11% ما بين الأعوام 2000 و2004، من 246 مليون إلى 218 مليون، مشيرا إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 17 عاما والذين يعملون في أعمال خطرة انخفض بنسبة 26% من 171 مليون إلى 126 مليون.

وأشار التقرير إلى أن هذا الانخفاض يرجع إلى الإرادة السياسية للحكومات والتوعية واتخاذ قرارات حاسمة في هذا الشأن، خصوصا فيما يتعلق بالحد من الفقر وتوفير التعليم.

وعبر البرنامج العالمي للقضاء على عمل الأطفال، تساعد منظمة العمل الدولية في بناء القدرات الوطنية للتعامل مع المشكلة وتقديم المشورة حول السياسات المتعلقة بها.