الأمم المتحدة قلقة من الإعتداءات على مخيمات اللاجئين في تشاد

الأمم المتحدة قلقة من الإعتداءات على مخيمات اللاجئين في تشاد

أعربت الأمم المتحدة اليوم عن بالغ قلقها بسبب تكـثيف النزاع على الحدود بين تشاد والسودان وامتداد النزاع إلى الحدود الجنوبية مع جمهورية أفريقيا الوسطى، خصوصا بعد اقتحام جماعة مسلحة مخيما للاجئين يضم نحو 17.700 لاجئ سوداني أمس.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، سيتفان دوجاريك، "إن الأمين العام أكد أن العنف المتنامي يزيد من التوتر السياسي في تشاد وأن تأثيره يقوض من الجهود الدولية التي تهدف إلى تحقيق استقرار الوضع في إقليم دارفور بغرب السودان".

كما أشار عنان إلى الوضع في جنوب تشاد حيث يقيم آلاف اللاجئين من أفريقيا الوسطى الذين فروا من النزاع بين المتمردين والحكومة.

وقال دوجاريك "إن الأمين العام يدين بشدة الهجمات ضد مخيمات اللاجئين في جنوب تشاد ويؤكد على ضرورة احترام سلامة وكرامة اللاجئين والمشردين داخليا".

كما أدان الأمين العام مقتل طبيبين في جمهورية أفريقيا الوسطى يعملون مع الأمم المتحدة، وطالب السلطات باتخاذ إجراء سريع لتقديم المسؤولين إلى العدالة.