ممثل الأمين العام في كوسوفو يطالب صربيا بإنهاء مقاطعة المؤسسات في الإقليم

ممثل الأمين العام في كوسوفو يطالب صربيا بإنهاء مقاطعة المؤسسات في الإقليم

طالب الممثل الخاص للأمين العام في كوسوفو، سورين جيسين بيترسن، صربيا على التخلي عن مطالبتها للصرب المقيمين في إقليم كوسوفو بمقاطعة المؤسسات السياسية والقانونية في الإقليم الذي تقطنه أغلبية ألبانية.

وقال جيسين بيترسن إنه منزعج للغاية من استمرار سياسية بلغراد في مطالبتها الصرب في إقليم كوسوفو بمقاطعة المؤسسات في الإقليم، مطالبا بلغراد بالعمل في اتجاه مصلحة سكان كوسوفو.

وتعتبر عودة الصرب الذين فروا من الإقليم بالإضافة إلى بناء الثقة بين المجتمعات من الخطوات الأساسية لإعادة الاستقرار وتحديد الوضع النهائي للإقليم.

وأكد الممثل الخاص أنه من المهم إنهاء حالة التشرد وضرورة مواجهة مخاوف المشردين مثل سلامتهم الشخصية وسلامة عائلاتهم والسكن والتعليم والحصول على عمل والرعاية الصحية.

وقد بدأت المحادثات بالفعل بين وفود من كوسوفو وصربيا في فيينا لتحديد الوضع النهائي للإقليم تحت رعاية الأمم المتحدة، لمناقشة منح الإقليم الحكم الذاتي أو الاستقلال التام وهو أمر ترفضه صربيا.