منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الدواجن المطهوة جيدا لا تمثل خطرا على الأشخاص

27 آذار/مارس 2006

أكدت منظمة الصحة العالمية أن الأشخاص غير معرضين للخطر عبر استهلاك الدواجن المطهوة جيدا وذلك وسط تصاعد انتشار مرض إنفلونزا الطيور الذي وصل إلى 17 دولة منذ الشهر الماضي.

وأكدت المنظمة في بيان صادر لها "إن الخطر الحقيقي هو على الأشخاص الذين لديهم صلة مباشرة مع الدواجن المصابة، مثل العائلات التي تربي الدواجن في منازلها أو الأشخاص الذين يعملون في بيع الدواجن الحية".

وقالت المنظمة إنه ولغاية الآن فإن الأدلة تشير إلى أنه لا يوجد خطر الإصابة من الدواجن والبيض المطهو جيدا حيث تقتل الحرارة الفيروس.

ومنذ اندلاع المرض في كانون الأول/ديسمبر 2003 فإن الخبراء يخشون من تحول الفيروس إلى وباء ينتقل من إنسان لآخر، على الرغم من أنه لم يصب بالمرض منذ ذلك التاريخ أكثر من 186 شخصا توفي منهم 105 شخصا. ولم ترتبط أي من هذه الحالات باستهلاك الدواجن المطهوة.

وأكدت منظمة الصحة أن مراقبة الدواجن والطيور البرية والتعرف مبكرا على المرض وتطبيق تدابير الوقاية والحماية تعتبر من أهم العوامل للقضاء على الفيروس وضمان ثقة المستهلك في سلامة منتجات الدواجن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.