الأمم المتحدة والحكومة العراقية تعملان على منع انتشار الأوبئة التي تنتشر عن طريق المياه.

22 آذار/مارس 2006

في الوقت الذي تحتفل فيه دول العالم باليوم العالمي للمياه فإنه من حق العراقيين أن يشعروا ببصيص من الأمل. فقد استطاعت الحكومة العراقية، بدعم من منظمات الأمم المتحدة وأطراف دولية أخرى، حماية البلاد من تفشي الأمراض التي تنتقل بواسطة المياه في البلاد.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر اليوم عن كل من منظمة اليونيسيف ومنظمة اليونيسكو ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ونقل البيان عن الدكتورة نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق، الإشارة إلى عدم وجود حالات من الإصابة بالكوليرا بالعراق خلال عام 2005، رغم أن العراق، على حد تعبيرها، يمثل بيئة نموذجية لهذا المرض بما يضمه من الشبكات المدمرة وقنوات الصرف الصحي المفتوحة قرب مصادر المياه وشبكات التوزيع علاوة على ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.