الأمم المتحدة تدين مقتل مهندس أفغاني يعمل مع المنظمة

الأمم المتحدة تدين مقتل مهندس أفغاني يعمل مع المنظمة

أعرب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، توم كونيغز، عن صدمته جراء مقتل محمد هاشم، وهو مهندس أفغاني يعمل مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في أفغانستان والذي هاجمه مسلحون أثناء قيادته لسيارته وأطلقوا النار عليه يوم السبت الماضي.

وكان هاشم في زيارة تفقدية إلى برنامج التضامن الوطني، وهو مشروع إسكاني في إقليم فرح، عندما أوقف 6 مسلحين سيارته وقاموا بإطلاق النار عليه.

وقال كونيغز "إن وفاة هاشم خسارة كبيرة لأفغانستان ولنا هنا في الأمم المتحدة وستكون مصدر حزن لزملائه والمهتمين ببناء أفغانستان".

كما أدان كل من برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ووزارة إعادة التأهيل الريفي هذه الجريمة، وطالبا المواطنين بالتعاون مع قوات الأمن لمعرفة الجناة وتقديمهم للعدالة.

وأكدا أن مثل هذه الأفعال الجبانة لن تثني الأمم المتحدة أو الحكومة الأفغانية عن تقديم العون للمجتمعات النائية ونشر الحوار الوطني ودفع عملية التنمية في أفغانستان.