الأمم المتحدة تطالب بزيادة في التمويل قبل وقوع كارثة بسبب الجفاف في كينيا

الأمم المتحدة تطالب بزيادة في التمويل قبل وقوع كارثة بسبب الجفاف في كينيا

media:entermedia_image:34db7192-f38a-4f79-91fd-8121de590a18
حذر برنامج الأغذية العالمي من سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في كينيا بين الأشخاص الذين بحاجة عاجلة إلى المساعدات الغذائية والبالغ عددهم 3.5 مليون شخص.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، جيمس موريس، بعد زيارة قام بها إلى المناطق المتضررة من الجفاف "لقد رأيت آلاف الرعاة في حالة يرثى لها في مدينة الواك في شمال شرق كينيا بالقرب من الحدود الصومالية".

وأضاف موريس أن المواشي تتعرض للموت بمعدلات عالية الأمر الذي أفقد الرعاة مورد عيشهم كما أنهم مرغمون على مشاركة المساعدات الغذائية التي يتلقونها مع القادمين الجدد والذين يزداد عددهم كل يوم.

وأعرب موريس عن قلقه المتنامي حول تأثير الجفاف إقليميا وخصوصا على الصومال، وأوضح أن 5 سنوات من الجفاف خلقت أسوأ وضع يشهده القرن الأفريقي منذ 4 عقود.

وطالب موريس المجتمع الدولي بتقدم مبلغ 189 مليون دولار لمواجهة الأزمة وإلا فإن الكثيرين سيتعرضون للموت بسبب شح الغذاء.

وقال موريس "إن نقص التمويل يعيق من عمليات المساعدات الإنسانية في كينيا بينما لا يستطيع البرنامج الوصول إلى ضحايا الجفاف في جنوب الصومال بسبب انعدام الأمن".

وطالب موريس الجماعات المسلحة على نبذ العنف وأن تدع خلافاتها جانبا وضمان ممرات آمنة للمساعدات.