فرار آلاف الكونغوليين من إقليم كيفو شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بسبب القتال الدائر هناك

10 شباط/فبراير 2006
من العناصر المسلحة

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن الكونغوليين يفرون من ديارهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية بسبب استمرار القتال بين الجيش الحكومي والفصائل المسلحة بشرق البلاد في إقليم كيفو.

وأعربت وكالات الأمم المتحدة الإنسانية عن قلقها حول الأشخاص الذين فروا من منطقة كيبيريزي إلى التلال والغابات المجاورة ويعيشون في العراء دون مأوى أو طعام أو شراب.

ويبلغ تعداد السكان في كيبيريزي نحو 40.000 شخص إلا أنه يوجد حاليا نحو ألفي شخص فقط في المنطقة.

وقال نائب ممثل المفوضية في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، رالف غرونيرت، "إن حجم العنف والاستغلال الذي يواجهه الناس في شمال كيفو خطير للغاية"، مؤكدا أن الأشخاص الذين فروا من ديارهم ومكثوا في المنطقة مهددون أكثر من الأشخاص الذين فروا إلى الدول المجاورة.

وقالت اليونيسف اليوم إن قافلة تحمل شحنات من المواد الغذائية قد وصلت إلى قرية صغيرة بالقرب من بونيا التي يحاصرها كل من الجيش والفصائل المسلحة.

وقال غرونيرت "إن توفير الأمان هو العامل الأساسي لحماية المدنيين وتوزيع المساعدات الإنسانية"، داعيا الحكومة إلى القيام بمسؤولياتها تجاه حماية المدنيين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.