المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تنتهي من مقابلة المحتجزين السودانيين في القاهرة

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تنتهي من مقابلة المحتجزين السودانيين في القاهرة

media:entermedia_image:52a9cb15-61f8-4d4e-8be4-2b4f08f4ffc6
أعلنت اليوم ماري فيرني، المتحدثة الرسمية باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أنها قد انتهت من مقابلة بقية المحتجزين السودانيين الذي احتجزوا من قبل السلطات المصرية بعد الاعتصام الذي قاموا به في القاهرة والذي أدى إلى مواجهات عنيفة وذلك في كانون الأول /ديسمبر الماضي.

وأضافت المتحدثة باسم المفوضية أن المفوضية نصحت الحكومة المصرية بتسريح 14 من المحتجزين السودانيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأما عن ال34 الآخرين فيجب أن يعطوا خمسة أيام للاستئناف إذا كان لديهم اعتراض على توصيات المفوضية.

وقالت فيرني إن بقية المحتجزين اعتبروا غير مؤهلين كلاجئين دوليين حسب لوائح وقوانين المفوضية، ولكن المفوضية طلبت من السلطات المصرية بتجميد قرار ترحيلهم وذلك نظرا لظروفهم الإنسانية.

وأعربت المفوضية عن أملها بتسريح بقية المحتجزين، وأن يعامل المحتجزون بتهم جنائية حسب الأصول القانونية.

يذكر أن مكتب المفوضية في القاهرة يقدم الخدمات الأساسية لأكثر من 30.000 لاجئ وطالبي لجوء معظمهم من السودانيين والأريتريين والإثيوبين.