برنامج الأغذية العالمي يطالب بتبرعات عاجلة لمواجهة الجفاف في كينيا

25 كانون الثاني/يناير 2006

حذر برنامج الأغذية العالمي اليوم من أن الجفاف الذي يعصف بكينيا قد يؤدي إلى كارثة إنسانية إذا لم يحصل البرنامج على مساعدات عاجلة من الدول المانحة.

وأكد البرنامج أنه إذا لم يحصل على هذه المساعدات فإن مخزون الغذاء المخصص لكينيا سينفذ خلال أسبوعين أو ثلاثة الأمر الذي يهدد نحو 2.5 مليون شخص في المناطق المتضررة.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، جيمس موريس، "إنه ومنذ آخر نداء في كانون الأول/ديسمبر الماضي، حصلنا على القليل من المساعدات التي لا تفي بالاحتياجات المتزايدة، لا يوجد لدينا ما يكفي لنحو 1.2 مليون شخص نقوم حاليا بمساعدتهم، ناهيك عن مليون شخص آخرين متوقعين في شباط/فبراير".

وقالت مديرة البرنامج في كينيا، تسيما نيغاش، "إن البرنامج قام بنقل جميع المخزون المتوفر لديه إلى المناطق المتضررة في الشرق والشمال، إلا أن المخزون قليل للغاية وغير كاف للتوزيع في شباط/فبراير، وإذا لم نحصل على معونات جديدة لن نستطيع إطعام هؤلاء الأشخاص".

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إلى 350.000 طن متري من الأغذية بقيمة 238 مليون دولار لإطعام نحو 2.5 مليون شخص.

ويعتبر الجفاف في كينيا هو الأحدث في أزمة تعصف بالقرن الأفريقي حيث يوجد 1.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة من البرنامج في جنوب الصومال و1.5 مليون آخرين في إثيوبيا و600.000 في جيبوتي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.