مسؤولو الأمم المتحدة يطالبون بمواصلة تقديم المساعدات لضحايا تسونامي بعد مرور عام على الكارثة

27 كانون الأول/ديسمبر 2005

دعا مسؤولو الأمم المتحدة لمواصلة المساعدات المقدمة لضحايا تسونامي الذي ضرب منطقة المحيط الهندي العام الماضي وخلف أكثر من 200.000 قتيل وشرد الملايين.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، في رسالة وجهها بناسبة مرور عام على الكارثة، أن تقدما ملموسا تم إنجازه فيما يتعلق بتقديم المساعدات إلا أن الكثير من التحديات لا تزال قائمة.

وقال عنان "إذا أردنا أن نعيد إعمار البلاد بطريقة أفضل علينا أن نؤمن الموازنة بين متطلبات الإنجاز السريع، ومتطلبات عملية التنمية الشاملة والمستدامة".

أما يان إيغلاند، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، فقد حث المجتمع الدولي على مواصلة الدعم السخي الذي قدموه لضحايا الكارثة على امتداد العام الماضي وتقديم المزيد من المعونات للمنظمات الإنسانية حتى قبل وقوع الكوارث.

وأشاد إيغلاند بصندوق الطوارئ الذي أسسته الدول الأعضاء والبالغ تمويله 500 مليون دولار وذلك لاستخدامه في حال وقوع أي كارثة ودون انتظار المعونات، وقد تسلمت المنظمة مبلغ 200 مليون دولار بالفعل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.