المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تبدأ عملية إعادة لاجئي جنوب السودان

19 كانون الأول/ديسمبر 2005

وصلت اليوم إلى جنوب السودان أول دفعة من اللاجئين العائدين إلى السودان، والبالغ عددهم 131 لاجئا، بمساعدة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وذلك بعد توقيع اتفاق سلام في جنوب البلاد في كانون الثاني/يناير الماضي أنهى حربا أهلية استمرت 21 عاما.

وقال مدير عمليات المفوضية في السودان، جان ماري فاخوري، "يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص مجرد نقطة في المحيط مقارنة مع مئات الآلاف من اللاجئين في الدول المجاورة الذين ما زالوا في انتظار العودة بخلاف ملايين المشردين داخليا في الخرطوم والمدن الأخرى"، مضيفا أن هذا العدد سيزيد ليصبح مثل الطوفان وهو رسالة موجهة لجميع اللاجئين بالعودة إلى البلاد.

وقال ممثل عن حكومة الجنوب الجديدة والذي كان في استقبال العائدين "هذا يوم سعيد، اليوم الذي نستقبل فيه اللاجئين العائدين من المنفى".

وقد عاد نحو 64 لاجئا من مخيم كاكوما بكينيا بالحافلات بينما عاد نحو 67 آخرين بالطائرات التي وفرتها المفوضية.

وتعمل المفوضية وغيرها من المنظمات الإنسانية منذ توقيع الاتفاقية في كانون الثاني/يناير الماضي على تهيئة المناطق والمجتمعات لاستقبال العائدين، وذلك ببناء المستشفيات والمدارس ومراكز التدريب وحفر آبار المياه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.