إيغلاند يلتقي مع موغابي لمناقشة سبل تقديم المساعدات من الأمم المتحدة

6 كانون الأول/ديسمبر 2005

التقى وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، اليوم مع رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، حيث ناقشا سبل تقديم الأمم المتحدة المساعدات الإنسانية لزيمبابوي.

وقد وصل إيغلاند إلى زيمبابوي نهاية الأسبوع الماضي لتقييم الاحتياجات الإنسانية في البلاد بما في ذلك احتياجات السكان الذين تم إخلاؤهم من مساكنهم قبل 6 أشهر والذين يقدر عددهم بنحو 700.000 شخص.

وقال إيغلاند للصحفيين عقب مقابلته مع موغابي "إنه عقد محادثات طويلة وصريحة مع الرئيس وشرح له إمكانية تقديم مساعدات من الأمم المتحدة".

وأضاف إيغلاند قائلا "توجد بعض الخلافات حول عملية الإجلاء، كما يوجد خلاف حول كيفية مساعدة هؤلاء الأشخاص كما هناك بعض القلق حول تحقيق الأمن الغذائي"، مضيفا أن هذا ليس الوقت المناسب لتعديد نقاط الخلاف.

وأكد إيغلاند أن هناك إجماع حول مضاعفة الجهود لمواجهة وباء الإيدز ومساعدة ملايين الأشخاص الذين يعانون من المرض ومساعدة الأطفال الذين تيتموا بسبب المرض.

ويشمل الوضع الإنساني المعقد قي زيمبابوي عددا من المسائل منها انعدام الأمن الغذائي والبطالة العالية وانتشار مرض الإيدز بنسبة 25% بالإضافة إلى تشرد السكان بسبب عملية الإجلاء التي قامت بها الحكومة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.