اليونسيف تشارك في تنظيم مؤتمر يهدف إلى الارتقاء بوضع الأطفال في الدول الإسلامية

اليونسيف تشارك في تنظيم مؤتمر يهدف إلى الارتقاء بوضع الأطفال في الدول الإسلامية

media:entermedia_image:0641bacd-f479-4063-a480-a70130f96d63
تشارك منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) في مؤتمر للدول الإسلامية بالعاصمة المغربية، الرباط،، والذي سوف يعقد على مدى ثلاثة أيام في محاولة لإيجاد حلول للقضاء على الأوبئة وأمراض سوء التغذية التي تؤدي إلى وفاة ما يقرب من 4.3 ملايين طفل تحت الخامسة سنويا.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أمس في رسالة بالجلسة الافتتاحية عن سعادته بعقد هذا المؤتمر وأثنى على الجهات المنظمة له والتي تشمل بالإضافة إلى اليونسيف منظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلم والثقافة.

وذكرت اليونسيف في بيان لها أن بذل المزيد من الجهود الرامية إلى الارتقاء بوضع الأطفال في الدول الإسلامية والذين يشكلون ربع عدد أطفال العالم سوف يكون له أبلغ الأثر في دفع التنمية البشرية ومحاربة الفقر و إحلال الأمن والسلام الدوليين.

وفي كلمة لها ألقتها أمام 200 مشارك يمثلون 50 دولة و20 منظمة عالمية، أعربت ريما صلاح، نائبة المدير التنفيذي لليونسيف عن قلقها من التحديات التي يواجهها الأطفال في أغلب الدول الإسلامية وناشدت الجميع بالعمل الجاد لإحداث تغيير إيجابي في وضع الأطفال بهذه الدول.

ويركز المؤتمر على مناقشة قضايا أساسية تؤثر على حياة الأطفال في هذه الدول وتأتي على رأسها قضايا الصحة والإيدز والتعليم وحماية الأطفال من العنف وكل أشكال الاستغلال وتعبئة الموارد اللازمة لتطوير إمكانيات الأطفال ومقدراتهم.