عنان يدعو إلى كبح جماح التوتر بين أثيوبيا وإريتريا

عنان يدعو إلى كبح جماح التوتر بين أثيوبيا وإريتريا

media:entermedia_image:e03c96ca-b46b-4204-a12b-f4fc0f8956b1
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أمس عن قلقه العميق من ارتفاع حدة التوتر بين أثيوبيا و إريتريا والتي أدت إلى تحركات عسكرية بين البلدين.

ودعا عنان كلا من البلدين إلى التحلي بضبط النفس، كما وجه نداء إلى مجلس الأمن والدول الأعضاء إلى إتخاذ خطوات حاسمة لرفض العنف المتصاعد بين البلدين.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في أثيوبيا وإريتريا قد أصدرت تقريرا قالت فيه "إن البلدين قد قاما بتحركات عسكرية منظمة حول حزام المنطقة الأمنية المؤقتة تشمل تدشين جيوش وجماعات مسلحة بالإضافة إلى وحدات دفاع جوية."

وفي تصريح صحفي لوكيل الأمين العام ورئيس إدارة الأمم المتحدة لشؤون حفظ السلام، جين ماري غيينو، قال فيه إن الأمم المتحدة لن تستعيض عن دورها في تحقيق السلام بين أثيوبيا وإريتريا والذي تمخض عن إتفاقية سلام أنهت عامين من الحرب وأفلحت في ترسيم الحدود بين البلدين.

وأكد غيينو على مقدرة الأمم المتحدة على إتخاذ خطوات جادة في حال تفاقم الوضع بين البلدين.