عنان يقول إن انتخابات ليبريا بعد سنوات من الصراع يمكن أن تجلب السلام للبلاد

11 تشرين الأول/أكتوبر 2005

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، كافة المسجلين للمشاركة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ليبيريا أن يدلوا بأصواتهم لخلق فرصة تفتح الطريق أمام عهد جديد.

وقال الأمين العام إنه بعد 15 عاما من الصراع يمكن أن تكون هذه الانتخابات فرصة لجلب السلام الدائم والتنمية وإعادة إعمار البلاد.

وقال في رسالة مسجلة إن القرار الذي يتخذه الشعب الليبيري اليوم سيترك أثره على مستقبل البلاد، كما أن صوت كل فرد يعني إعادة الاستقرار والسلام والديمقراطية إلى ليبيريا.

وهنأ عنان المرشحين والأحزاب السياسية والناخبين بهذه المناسبة مشيرا إلى قيامهم بحملتهم الانتخابية في جو هادئ ومنظم.

وطالب عنان الليبيريين بجعل هذا اليوم "صفحة جديدة في تاريخ ليبريا، صفحة من التصالح وإعادة الإعمار تعتمد على الحكم الرشيد وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان".

وقام ممثل الأمين العام في ليبيريا، آلان دوس، بزيارة عدد من المراكز الانتخابية وأكد أن المشاركة كانت عالية جدا ويتنافس على مقعد الرئاسة 22 مرشحا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.