عنان يدين تفجيرات بالي وطالب بتقديم المسؤولين للعدالة

3 تشرين الأول/أكتوبر 2005

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بشدة التفجيرات الانتحارية التي وقعت في جزيرة بالي بإندونيسيا وحث السلطات على تقديم من يقفون وراء هذه الجريمة إلى العدالة.

وقد قتل في التفجيرات نحو 20 شخصا وجرح نحو 100 آخرين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة "إن الأمين العام يحث السلطات الإندونيسية على معرفة من يقفون وراء هذا الهجوم الإرهابي، معربا عن استيائه من استهداف جزيرة بالي للمرة الثانية بعد الهجوم الذي تعرضت له عام 2002".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.