المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تطالب الدول باحترام حق الحصول اللجوء السياسي

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تطالب الدول باحترام حق الحصول اللجوء السياسي

media:entermedia_image:70ec9a90-996a-4b19-a4e5-23888a727d5d
أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم عن قلقها البلاغ من وفاة شاب عمره 17 عاما من الكاميرون متأثرا بجراحه أثناء خلاف في مدينة مليليه، الواقعة تحت السيطرة الإسبانية، بين بعض المهاجرين وحرس الحدود عندما حاول بعضهم القفز من فوق السور الذي يفصل المدينة من المغرب.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، إن المفوضية تعتقد أن السلطات الإسبانية ستقوم بتسليط الضوء على الحادث وشرح ملابساته.

ويشير الحادث ، إلى الموقف الصعب حول الحدود الإسبانية مع المغرب حين يتم الخلط بين الأشخاص الفارين من الاضطهاد والحرب والعنف وبحاجة إلى حماية دولية مع المهاجرين لأسباب اقتصادية.

وقالت باغونيس إنه وحسب المعلومات المتوفرة فإن 10% من جميع المهاجرين القادمين من الدول الأفريقية جنوب الصحراء والقادمين إلى مدينتي سبته ومليليه يمنحون حق الدخول في إجراءات اللجوء السياسي في إسبانيا.

وأكدت باغونيس أن المفوضية تدافع عن حق الجميع في كل الدول على ضرورة قيام الدول بتوفير الفرص لهؤلاء اللاجئين لعرض طلباتهم على الجهات المسؤولة ومن ثم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها مشيرة إلى ضرورة تماشي قوانين الهجرة الوطنية مع قوانين حقوق الإنسان الدولية.

كما أوصت المفوضية بضرورة تدريب سلطات الحدود حول مسؤولياتهم والتطبيق الصحيح للقوانين الدولية المتعلقة بالموضوع.