في ذكرى مذبحة بيسلان اليونيسف تطالب بحماية الأطفال من العنف

في ذكرى مذبحة بيسلان اليونيسف تطالب بحماية الأطفال من العنف

media:entermedia_image:d48fcd32-1a29-47cf-8eef-3f3121963e2b
حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) جميع الدول على حماية الأطفال من آثار الحروب والنزاعات والعنف وذلك في الذكرى الأولى لمذبحة بيسلان في جنوب روسيا التي راح ضحيتها نحو 330 شخصا معظمهم من الأطفال.

وكان عدد من المسلحين قد اقتحموا مدرسة للأطفال في بيسلان العام الماضي واحتجزوا جميع من بداخلها، نحو 1300 شخص، مطالبين بإنهاء الحرب في الشيشان، مما أدى إلى مقتل نحو 300 شخص من الأطفال والمدرسين وأهل التلاميذ.

وقالت ممثلة اليونيسف في البلاد، ماريا كاليفيس، "نحن نقف اليوم وراء عائلات الضحايا في بيسلان لإحياء ذكرى الذين فقدوا أرواحهم في حصار المدرسة، وهو حصار أودى بحياة أطفال أبرياء وانتهك حرمة الطفولة نفسها".

وتقوم اليونيسف حاليا بدعم فرق من الأخصائيين النفسيين في المدارس والمجتمعات لمساعدة الأطفال والعائلات على التغلب على آثار المأساة وإعادة بناء حياتهم.