اليونيسف تنعي جون غارانغ وتحث جميع الأطراف على التمسك بالسلام

2 آب/أغسطس 2005

حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) جميع الأطراف في السودان على المضي قدما في عملية السلام بعد وفاة نائب الرئيس السوداني، جون غارانغ دي مابيور، في حادث تحطم مروحيته.

وقالت المديرة التنفيذية للمنظمة، آن فينمان، "إن مكاسب السلام كبيرة خصوصا للأطفال، ومن أجل أطفال السودان نتمنى أن تتواصل عملية السلام".

وأشارت اليونيسف للجهود الكبيرة التي بذلها العقيد جون غارانغ، زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان، من أجل تحقيق السلام مثل تأسيس عملية شريان الحياة، وهي عملية مساعدات إنسانية كبيرة تقدم المساعدات للمدنيين المتضررين من جراء الحرب في جنوب البلاد.

وقالت اليونيسف إن غارانغ قد ساعد في تسهيل تلك العملية بالموافقة للمنظمات الإنسانية على الدخول إلى جنوب السودان والوصول إلى ملايين الأشخاص وتقديم المساعدات الحيوية.

وقالت ريما صلاح، نائبة المديرة التنفيذية لليونيسف، "إنه من سخرية القدر وبعد عقود من الحرب وأسابيع من تسلم غارانغ مهام منصبه الجديد نائبا لرئيس جمهورية السودان ، يحرم السودان من أحد مهندسي اتفاق السلام التاريخي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.