الفاو تطالب بتدريب المجتمعات المحلية في دول البحر الأبيض المتوسط للحد من الحرائق

25 تموز/يوليه 2005

أفادت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) اليوم أنه بإمكان دول البحر الأبيض المتوسط أن تنقذ حياة الكثيرين وتوفر مليارات اليورو كل عام إذا ما أحسنت تدريب وتعبئة التجمعات السكانية في مجال الوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها.

وقال خبير حرائق الغابات لدى المنظمة، مايك يورفيلوس، "إن بلدان شمال المتوسط تنفق مليارات اليورو سنويا على موازنات مكافحة الحرائق في أراضيها في حين لا يستخدم إلا جزء بسيط من هذه الموارد لتدريب سكان الريف والمدن".

وأضاف الخبير أن السكان هم السبب الرئيسي لحرائق الغابات لذا فمن الضروري أن تشمل الوقاية والمكافحة الاستثمار في التوعية للتجمعات السكانية التي تقيم بالقرب من الغابات الأمر الذي سيحد من عدد الحرائق وتكاليف مكافحتها.

وتأتي حرائق الغابات على 700.000 هكتار سنويا في حوض البحر المتوسط مع نشوب أكثر من 100.000 حريق في موسم الصيف وفي وبعض البلدان يسجل ما يتجاوز 20.000 حريق كل عام.

وتعو الأسباب الرئيسية لنشوب حرائق الغابات في مناطق الريف إلى الحرق الزراعي والتحويل إلى أراض لإنتاج المحاصيل وحرق المخلفات والفضلات كذلك فإن أعمال الشوي وإشعال النار للطهي في المخيمات تسبب عددا كبيرا من الحرائق الكبرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.