عنان يدين مقتل عضو لجنة صياغة الدستور العراقي مجبل شيخ العيسى

19 تموز/يوليه 2005

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن "استيائه وصدمته" لاغتيال عضو لجنة صياغة الدستور، مجبل شيخ العيسى ومستشار اللجنة دهمان حسين الجبوري، مؤكدا على ضرورة تمثيل جميع العراقيين في عملية وضع الدستور.

وجاء في بيان صادر اليوم عن الأمم المتحدة "أن الأمين العام يدين بشدة مثل هذه الأفعال الإجرامية ويأمل ألا تعيق هذه الأفعال لجنة صياغة الدستور من مواصلة عملها الهام في هذه المرحلة".

وأضاف البيان "أن الأمين العام يعرف أن العيسى هو واحد من 15 ممثلا للسنة انضموا مؤخرا للجنة صياغة الدستور التي تهدف إلى وضع دستور شامل يمثل كافة قطاعات المجتمع العراقي".

وكان الأمين العام قد رحب قبل شهر بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بتوسيع لجنة صياغة الدستور لتضم ممثلين عن العرب السنة، وهو هدف طالما سعت إليه الأمم المتحدة منذ انتخابات الجمعية الوطنية التي جرت في 30 كانون الثاني/يناير الماضي والتي قاطعها العرب السنة.

ويمثل السنة العرب 20% من سكان العراق بينما يمثل الشيعة نحو 60% وقد شاركوا في الانتخابات واحتلوا معظم مقاعد الجمعية الوطنية مع الأكراد الذين يمثلون نحو 20%.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.