أطفال كوريا الشمالية يعانون من سوء التغذية وانخفاض الوزن حسب تقديرات اليونيسف

أطفال كوريا الشمالية يعانون من سوء التغذية وانخفاض الوزن حسب تقديرات اليونيسف

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) Hن الأطفال في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية يعانون من انخفاض الوزن وسوء التغذية على الرغم من التقدم الذي تم إحرازه منذ تعرض البلاد للمجاعة في منتصف التسعينات.

وقالت ممثلة اليونيسف في البلاد، بيريت فو تي، "لقد حدث تقدم بالنسبة للأطفال في كوريا الشمالية منذ التسعينات إلا أننا نحتاج للمزيد من الجهد لتثبيت هذه الجهود كما أن نقص الغذاء في الوقت الحالي يثير مخاوفنا ويهدد صحة الأطفال والتقدم الذي تم إحرازه على مدى العشر سنوات الماضية".

وأشارت فو تي إلى أن معدلات سوء التغذية بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين سنة و3 سنوات قد انخفضت بمعدل 30% منذ عام 2002، إلا أنها أكدت أن هذا التحسن يجب ألا يقلل من اهتمامنا بالوضع لأن معدلات سوء التغذية وانخفاض الوزن لا تزال عالية بمقاييس منظمة الصحة العالمية.

وأضافت ممثلة اليونيسف أنه لا يوجد تحسن بالنسبة لتغذية الأمهات حيث تعاني ثلث الأمهات من سوء التغذية والأنيميا.

وقد أثرت الفيضانات ومواسم الجفاف على الزراعة والوضع الاقتصادي في كوريا الشمالية خلال العشر سنوات الماضية.