الأمين العام كوفي عنان يشيد بما توصلت إليه قمة الدول الصناعية الثمانية فيما يتعلق بالقارة الأفريقية.

الأمين العام كوفي عنان يشيد بما توصلت إليه قمة الدول الصناعية الثمانية فيما يتعلق بالقارة الأفريقية.

هنأ الأمين العام كوفي عنان اليوم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وبقية قادة الدول الصناعية الثمانية الكبرى على ما قدموه لأفريقيا في ختام قمتهم التي أنهت أعمالها اليوم باسكوتلندا.

وقال عنان، في بيان صدر اليوم عن المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة، إن شعوب العالم كانت تتطلع إلى هذه القمة، وأضاف أن قادة الدول الثمانية قد نفذوا ما وعدوا به، وضاعفوا الدعم المخصص لأفريقيا، من 25 مليار دولار، إلى 50 مليار، بحلول عام 2010.

وأضاف الأمين العام في بيانه أنه كان يأمل أن يحدد القادة موعدا لتنفيذ التوصية التي اتخذوها بإنهاء الدعم الذي تقدمه الدول الغنية لصادراتها الزراعية، وأعرب عن أمله في أن يستدرك القادة ذلك خلال اجتماعات منظمة التجارة العالمية، في كانون الأول / ديسمبر القادم.

جدير بالذكر أن الدول الثمانية قد تعهدت، في بيانها الختامي أيضا، بدعم السلطة الفلسطينية بمبلغ 3 مليارات دولار، على مدار السنوات القليلة القادمة، دعما لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وفيما يتعلق ببروتوكول كيوتو الخاص بالتغيرات المناخية، قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك، إن القادة قد توصلوا إلى اتفاق مهم في هذا الشأن، وأضاف شيراك أن أهمية هذا الاتفاق تنبع من أنه قد نجح في استئناف الحوار بين دول كيوتو السبع والولايات المتحدة.