وفد رفيع المستوى من اليونسكو يزور الأراضي الفلسطينية المحتلة

وفد رفيع المستوى من اليونسكو يزور الأراضي الفلسطينية المحتلة

يزور وفد رفيع المستوى من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" الأراضي الفلسطينية للإطلاع على واقع التراث الثقافي الفلسطيني. ويرأس الوفد مارسيو بروموزا، نائب المدير العام للمنظمة، ويضم في عضويته هارفي باري خبير السياحة الثقافية في اليونسكو، وكوستانزا فارينا، مديرة مكتب اليونسكو في رام الله، وحبوفاني فونتانا، خبير التراث الثقافي في مكتب اليونسكو، وخبراء في مجال التربية والاتصال والعلوم.

وقد التقى الوفد في رام الله اليوم وزير السياحة والآثار الفلسطيني زياد البندك الذي أشاد بجهود اليونسكو في الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني مشيراً إلى المشاريع المشتركة الجارية بين الوزارة ومكتب اليونسكو في رام الله.

وأكد البندك على الأهمية التي توليها السلطة الفلسطينية لتطوير موارد التراث الثقافي، باعتبارها جزءاً من الهوية الثقافية، ومصدراً هاماً من مصادر التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشدداً على ضرورة التنوع للتراث الثقافي الوطني. وتم استعراض مشروع ترميم كنيسة المهد في بيت لحم، ومسار السيد المسيح ووضع الوزير الفلسطيني رئيس وفد اليونسكو في صورة التحركات والاتصالات الحثيثة التي تقوم بها الوزارة والسطة، للتوصل إلى تفاهم مع كافة الطوائف في الكنيسة من أجل البدء في عملية الترميم.