ممثل الأمين العام في أفغانستان يقول إن الأوضاع الأمنية هناك قد شهدت حالة من التدهور

ممثل الأمين العام في أفغانستان يقول إن الأوضاع الأمنية هناك قد شهدت حالة من التدهور

استمع مجلس الأمن اليوم إلى تقرير حول الأوضاع في أفغانستان أكد فيه جان أرنو، الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان أن الأوضاع الأمنية في البلاد قد تدهورت منذ التقرير الأخير الذي قدمه أمام المجلس في آذار الماضي.

وأضاف قائلا إن عدد حوادث القتل والهجمات على موظفي الأمم المتحدة المحليين وعلى موظفي الدولة وعلماء الدين المعتدلين قد شهدت ارتفاعا حادا وخاصة في الولايات الجنوبية من البلاد وأضاف:

"إن هذا العنف، ليس هو السبب الوحيد للمعاناة غير المبررة في بلد يخرج من ما يقرب من ثلاثين سنة من الصراع، لكنه يعطل جهود إعادة البناء في أكثر المناطق تضررا. ففي الوقت الذي كان من المفترض أن تكثف منظمات الأمم المتحدة المختلفة والمنظمات الدولية من وجودها في المناطق الشرقية والجنوبية من البلاد، اضطرت أن تخفف من وجودها مما سيؤثر على نوعية وعدد المشاريع الإعمارية في تلك المناطق".

.

وأضاف قائلا إن مصادر العنف ليست مصدرها هجومات العناصر المتطرفة فحسب، بل كذلك تجار المخدرات والمنافسة بين الزعماء المحليين والفساد والجريمة العادية التي لا تستطيع قوات الأمن المحلية أن تردعها والتي تؤثر على حالة الاستقرار في أفغانستان.