الزراعة في المناطق الحضرية يمكن أن تعزز الأمن الغذائي

3 حزيران/يونيه 2005

قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو)، بمناسبة اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف الخامس من الشهر الجاري، إن الزراعة في المناطق الحضرية وما حولها ينبغي أن تلعب دورا أكبر في تأمين الغذاء لسكان المدن.

وجاء في بيان للمنظمة أن المزارع في المناطق الحضرية وشبه الحضرية تؤمن الغذاء لنحو 700 مليون من سكان المدن، أي ربع سكان مدن العالم، وأن الجزء الأكبر من النمو السكاني من الآن وحتى عام 2030 سيتركز في المناطق الحضرية من البلدان النامية بمعنى أن 60% من سكان البلدان النامية سيقطنون المدن بحلول ذلك التاريخ.

وتزداد معدلات الفقر في العديد من المدن في وقت يواجه فيه عدد أكبر من سكان المدن مصاعب في الحصول على الغذاء الذي يحتاجونه وتتمثل المشاكل في البنية الأساسية الرديئة لنقل الأغذية إلى المراكز الحضرية حيث تفسد المسافات الطويلة والطرق الرديئة في تلف المنتجات وهي مرحلة النقل بنسبة 10 إلى 30%.

وأشارت المنظمة إلى أن استغلال مساحات صغيرة كالأراضي الشاغرة والحدائق لزراعة المحاصيل أو حتى تربية المواشي في المناطق الحضرية بإمكانها أن تساعد على تحسين حالة الأمن الغذائي، كما أن إنتاج الغذاء في المساكن أو عن طريق الجمعيات التعاونية يقلل من عبء التكلفة بالنسبة للفقراء ويجعل الكثير من الأغذية في متناولهم.

ومع ذلك ورغم الأهمية المتزايدة فإن قطاع الزراعة الحضرية ما يزال عرضة إلى جملة من المعيقات بما في ذلك نقص الأراضي الملائمة وعدم كفاية المياه ناهيك عن عدم توفر الخبرات وقلة الاستثمارات وغيرها من العوامل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.