الأمين العام يصل للسودان في زيارة تستغرق 3 أيام

27 آيار/مايو 2005

وصل الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم إلى الخرطوم في بداية زيارة للسودان تستغرق ثلاثة أيام.

وقد التقى عنان فور وصوله بوزير الخارجية، مصطفى عثمان إسماعيل، وعدد من كبار المسؤولين السودانيين، وعقب اللقاء قال الأمين العام إن تطبيق اتفاقية السلام الخاصة بالجنوب يسير بشكل جيد، وأضاف أنه وجهات نظره والوزير السوداني قد اتفقت على ضرورة بذل كل الجهود الممكنة لنزع فتيل الموقف المتفجر في دارفور.

كان عنان قد شارك أمس في مؤتمر للمانحين، استضافته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وشارك فيه ممثلون للدول والهيئات المانحة والمنظمات الإنسانية.

وعقب المؤتمر أعرب على عثمان محمد طه، نائب الرئيس السوداني، عن تقدير بلاده للنتائج التي أسفر عنها المؤتمر.

وقال طه " نحن مجددا نرحب بهذا الجهد وبزيادة إمكانيات الاتحاد الأفريقي اللوجستية ومن حيث الأفراد للمشاركة في دارفور، ونسجل هنا شكرنا وتقديرنا للدول التي أرسلت مجموعات من قواتها للمساهمة في إطار بعثة الاتحاد الأفريقي".

وأضاف نائب الرئيس السوداني أن السؤال هو هل يكمن تحقيق السلام في دارفور بزيادة القوات ونشرها فحسب أم أننا في حاجة إلى تعزيز اتفاقية وقف إطلاق النار؟

هذا ومن المقرر أن يزور الأمين العام غدا إقليم دارفور، كما يعتزم زيارة جنوب السودان، حيث يلتقي مع جون غارانغ زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.