الأمين العام ينهي زيارة للهند مع تأكيد قوي على ضرورة إصلاح الأمم المتحدة

الأمين العام ينهي زيارة للهند مع تأكيد قوي على ضرورة إصلاح الأمم المتحدة

أنهى أمس الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، زيارة للهند استغرقت 4 أيام وسط تأكيدات على ضرورة إصلاح المنظمة وتعزيز مبدأ الحرية في العالم وذلك بالسعي لتحقيق التنمية والأمن وحقوق الإنسان.

ورفض الأمين العام في محاضرة ألقاها في المركز الهندي الدولي بنيودلهي، التلميحات التي تقول إن التنمية ومخاوف العالم الثالث لم تلق الاهتمام الكافي في تقرير الأمين العام الأخير "في جو من الحرية أفسح" الذي طالب فيه بإدخال إصلاحات واسعة على المنظمة.

وقال عنان "على العكس احتلت التنمية صدارة التقرير وكانت أطول باب فيه، كما وضعت بتفصيل دقيق من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015".

كما ضم التقرير اقتراحات تتعلق بالتجارة وإعفاء الديون ومطالبة الدول المتقدمة بزيادة المساعدات لتبلغ 70 سنتا في كل 100 دولار من الناتج القومي الإجمالي.

وقال عنان في المحاضرة إنه من الأفضل اتفاق أعضاء الدول الأعضاء حول إصلاح مجلس الأمن إلا أن عدم التوصل إلى إجماع يجب ألا يعيق اتخاذ أي إجراء مناسب.

وقد وصل عنان اليوم إلى نيويورك حيث شارك في اجتماع لمجلس الأمن حول لبنان وتطبيق القرار 1559 الذي يطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من لبنان.