عنان يناشد الدول المانحة توفير 2.6 مليار دولار لإعادة إعمار جنوب السودان

عنان يناشد الدول المانحة توفير 2.6 مليار دولار لإعادة إعمار جنوب السودان

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم الدول المانحة توفير مبلغ 2.6 مليار دولار لإعادة إعمار جنوب السودان وذلك بعد توقيع اتفاقية السلام بين شمال البلاد وجنوبها في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال عنان أمام مؤتمر الدول المانحة الذي يعقد في أوسلو بالنرويج حاليا "إن هذا هو الوقت الذي يجب أن تقوم فيه الدول المانحة بواجبها فقد علمتنا التجارب أن التعافي من آثار الحرب يحتاج إلى استثمار فوري ومخطط له على المدى الطويل".

وقال الأمين العام إن مبلغ 2.6 مليار دولار هو المبلغ المطلوب لتغطية الاحتياجات على مدى عامين ونصف إلا أن هناك عجزا كبيرا حيث لم تقم الدول المانحة بتوفير مبلغ مليار دولار كانت الأمم المتحدة قد ناشدت به قبل 5 أشهر.

وحث الأمين العام الدول المانحة بتغطية العجز سريعا مع التزام قوي ومساهمات مالية وليس مجرد تعهدات لا يتم الوفاء بها إلا بعد فوات الأوان.

وعلى الرغم من أن الهدف من المؤتمر هو الحصول على التمويل اللازم لجنوب السودان إلا أن مشكلة دارفور طغت على خطاب الأمين العام حيث طالب باستئناف المفاوضات بين الفصائل المسلحة في الإقليم والحكومة.

وأعرب عنان عن أمله في أن يخدم اتفاق السلام الذي أنهى الحرب في جنوب البلاد كأساس لإحلال سلام دائم في جميع أنحاء البلاد محذرا من التخاذل في تقديم العون للسودان بسبب مشكلة دارفور قائلا إن عملية إعادة إعمار الجنوب يجب ألا تكون مشروطة.

وأشار عنان إلى أنه خلال الثلاثين عاما الماضية تكررت أكثر من نصف النزاعات وذلك بعد 5 سنوات من توقيع اتفاقيات السلام مؤكدا ضرورة استمرار المجتمع الدولي بتقديم العون المالي والسياسي والمعنوي لتخطي العقبات الكبيرة في السودان.