عنان يطالب بإعادة الحريات في نيبال

عنان يطالب بإعادة الحريات في نيبال

حث الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم على التحلي بالهدوء وضبط النفس في نيبال بعد قيام ملك نيبال بإقالة الحكومة وإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وقال الملك إن الحكومة فشلت في إحلال السلام في البلاد ومواجهة المتمردين الماويين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، فريد إيكهارد، "إن الأمين العام يعتقد أن مثل هذه الأفعال تعتبر تراجعا خطيرا للديمقراطية في نيبال ولا يعتقد أنها ستجلب السلام والاستقرار ويجب اتخاذ الخطوات الكفيلة بإعادة الديمقراطية والحرية".

كما أعرب الأمين العام عن قلقه حول سلامة الشعب النيبالي وقياداته السياسية والعاملين بالمنظمات الإنسانية والصحفيين.

وفي الوقت نفسه أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان لويس آربور، عن قلقها العميق عما يجري في نيبال وقالت إن الملك أعرب الأسبوع الماضي أثناء زيارتها للبلاد بإلتزامه التام بحقوق الإنسان والديمقراطية وتعددية الحكم.

وأضافت آربور أنها تتوقع أن يلتزم الملك بما وعد به وأن يعيد تنصيب المؤسسات الديمقراطية دون تأخير.