الوكالة الدولية للطاقة الذرية تطلب من الولايات المتحدة الإنضمام إلى أوروبا لعقد محادثات حول أنشطة إيران النووية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تطلب من الولايات المتحدة الإنضمام إلى أوروبا لعقد محادثات حول أنشطة إيران النووية

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه من المهم أن تنضم الولايات المتحدة للجهود الأوروبية الساعية للوصول إلى حل دبلوماسي بشأن أنشطة إيران النووية كما حثت الوكالة على ضرورة منع أي انتشار للأسلحة النووية.

وسلطت الوكالة الضوء على الجهود الرامية للتحقيق في الأنشطة النووية لإيران وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

وقال المدير العام للوكالة، محمد البرادعي، إن الوكالة استطاعت إحراز تقدم في إيران حيث استطاعت الوكالة خلال الخمسة عشر شهرا الماضية أن تتوصل لفهم طبيعة وحجم برنامج إيران.

وحث البرادعي الدول على دعم الوكالة في عملها بالإضافة إلى أهمية دعم القنوات الدبلوماسية مثل المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي، مضيفا أنه من "المهم جدا" أن تنضم الولايات المتحدة لهذه المحادثات.

وقال البرادعي إن الأسلحة النووية هي وصفة للدمار ونحتاج إلى نظام أمني لا يعتمد عليها.

وجاءت هذه التصريحات في المنتدى الاقتصادي في دافوس بسويسرا حيث شارك في لجنة مختصة بعدم انتشار الأسلحة النووية ضمت خبراء ومسؤولون من الولايات المتحدة وإيران وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية .