اليونسكو تخطط لإنشاء نظام إنذار عالمي لموجات المد البحري بحلول منتصف عام 2007

اليونسكو تخطط لإنشاء نظام إنذار عالمي لموجات المد البحري بحلول منتصف عام 2007

كويشيرو ماتسورا
أعلن مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، أن اليونسكو تعمل على إنشاء نظام إنذار عالمي لموجات المد البحري يبدأ تشغيله بحلول حزيران/يونيه 2007. وأضاف أثناء مشاركته أمس في مؤتمر صحفي على هامش أعمال لقاء موريشوس الدولي حول الدول الجزرية الصغيرة النامية أن أعمال التقييم بدأت على مستوى السلطات المختصة في خطوة لإنشاء أول وحدة إقليمية للنظام العالمي في المحيط الهندي بحلول حزيران/يونيه 2006.

وقال ماتسورا إن "الكلفة المقدرة للبنى التحتية العلمية لنظام المحيط الهندي والذي سيشمل مركزا إقليميا ومراكز وطنية جيدة التجهيز تناهز 30 مليون دولار"، مضيفا أن "التكاليف السنوية لأعمال الصيانة في المركز الإقليمي قد تتراوح ما بين مليون ومليوني دولار".

وأشار المدير العام إلى أنه سيجري عقد اجتماعين للخبراء خلال شهر آذار/مارس بهدف تحليل الهزة الأرضية وموجات تسونامي التي وقعت أخيرا في المحيط الهندي ودراسة ما هو مطلوب تحديدا لنظام الإنذار العالمي. كما سيسعى الخبراء إلى إضفاء بعض التجانس على مجمل الجهود الدولية التي تبذل في سبيل إنشاء نظام إنذار مبكر في منطقة المحيط الهندي.

ومن المتوقع أن تصبح الخطط الخاصة بوحدة المحيط الهندي جاهزة بحلول شهر حزيران/يونيه المقبل خلال الاجتماع السنوي للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات (كوي) التابعة لليونسكو، بحسب ماتسورا، الذي أضاف أن "كوي" أطلقت نظام إنذار دولي ناجح لتسونامي في منطقة المحيط الهادي وكان "من دون شك وراء إنقاذ العديد من الأرواح منذ إنشائه أي على مدى العقود الأربعة الماضية".

وقال ماتسورا "لقد استخلصنا عبراً هامة وكسبنا تجربة كبرى من عملنا في المحيط الهادي، وتلك خبرة لا تقدر بثمن في إنشاء نظام إنذار عالمي جديد".

كما شدد المدير العام على أهمية التعاون في إطلاق مثل هذا المشروع مشيرا إلى أن اليونسكو ستعمل بشكل وثيق مع شركائها الرئيسيين مثل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية وغيرها من الشركاء الدوليين والبلدان المانحة للمساعدات والسلطات الوطنية.