الأمم المتحدة تعلق عمليات المساعدات الإنسانية في بعض مناطق دارفور

الأمم المتحدة تعلق عمليات المساعدات الإنسانية في بعض مناطق دارفور

قالت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أوناميس) إن القتال لا يزال مستمرا حول مدينة نيالا جنوبي دارفور، وهو ما أدى إلى إيقاف عمليات الإغاثة الإنسانية في المنطقة.

وقالت وكالات الإغاثة الإنسانية العاملة في المنطقة إن ميليشيات مسلحة قد اقتحمت أجزاء من مخيم "كلمة"، حيث أطلقت الأعيرة النارية في الهواء بشكل عشوائي، كما قام أفراد هذه الميليشيات بنهب بعض ممتلكات سكان المخيم.

وأبلغت دورية تابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي لمراقبة وقف إطلاق النار في الإقليم أن قريتين قد أحرقتا بالكامل.

وأعلنت أوناميس بأن الموقف لا يزال متوترا ولا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يحدث في ولايات دارفور الثلاث في نزاع وصفته الأمم المتحدة بأنه أسوا كارثة إنسانية في العالم.

وقد تواصلت المحادثات لإنهاء النزاع الدائر في دارفور بأبوجا بنيجيريا اليوم بحضور الحكومة السودانية والفصائل المسلحة.

وقد اقترح الاتحاد الأفريقي عقد اجتماع غدا للجنة المشتركة لوقف إطلاق النار والتي تاسست بموجب اتفاقية تم التوصل إليها في نيسان/أبريل الماضي.