المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تغلق مخيماتها في إيران بعد عودة اللاجئين العراقيين إلى ديارهم

14 كانون الأول/ديسمبر 2004

أغلقت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عددا من المخيمات في إيران بعد رحيل أكثر من نصف العراقيين الذين كانوا موجودين فيها والذين عادوا بمحض إرادتهم على الرغم من العنف الذي يسود البلاد.

وقالت المفوضية إنها لا تشجع على عودة هؤلاء اللاجئين في ظل الظروف السائدة إلا أنها تقوم بتوفير المساعدة للمصممين على العودة.

وقد عاد للعراق من إيران نحو 107.000 لاجئ عقب سقوط نظام صدام حسين، بعد أن أمضى معظمهم أكثر من 20 عاما في المنفى. وقد عاد نحو 19.000 لاجئ فقط بمساعدة المفوضية.

ولا يزال في إيران نحو 95.000 لاجئ عراقي ، وهو أكبر عدد من اللاجئين العراقيين في مكان واحد في العالم.

وقد أغلقت 6 مخيمات من أصل 22 مخيما ومن المتوقع إغلاق إثنين آخرين بنهاية العام الحالي، أما بقية المخميات فمعظمها خالية تقريبا.

وتعمل المفوضية حاليا مع السلطات الإيرانية لإغلاق معظم المخيمات وضم اللاجئين في معسكرات قليلة حتى تتمكن من تقديم خدماتها بطريقة أفضل.

كما تعمل المفوضية مع السلطات العراقية لمساعدة اللاجئين العراقيين العائدين، وتقديم المساعدات اللازمة لهم من مسكن ومشاريع للمياه وأعمال تعود عليهم بالكسب المادي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.