المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة تستمر في تقديم مساعداتها لللاجئين الإيرانيين الأكراد في مخيم قرب الرمادي

19 تشرين الثاني/نوفمبر 2004

ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أنها، وبالرغم من الوضع الخطير والقيود المفروضة على الحركة في منطقة الفلوجة العراقية، فإن المفوضية تمكنت من الإستمرار في تقديم مساعداتها الإنسانية لللاجئين الإيرانيين الأكراد في مخيم الطاش القريب من مدينة الرمادي.

وقال الناطق باسم المفوضية في جنيف، رون ردموند، إن شركاء المفوضية يقدمون المياه والمواد الصحية والطعام ووسائل الصرف الصحي للكثير من اللاجئين الذين آثروا البقاء في المخيم رغم تدهور الوضع الأمني في المنطقة.

وأضاف "تشرد عشرات الآلاف من السكان بسبب القتال في الفلوجة، لكن المفوضية ليس لديها موظفون هناك ولا تستطيع مراقبة الوضع أو تقييم الأوضاع في المنطقة وكما قلنا فإن المفوضية وباقي منظمات الأمم المتحدة قلقة جداً حول أوضاع المشردين".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.