عنان يطالب السودان بوقف ترحيل المشردين داخليا في دارفور

عنان يطالب السودان بوقف ترحيل المشردين داخليا في دارفور

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الحكومة السودانية بوقف الترحيل القسري للمشردين داخليا في إقليم دارفور.

وفي عملية قامت بها الحكومة قبل فجر أمس تم ترحيل مئات المشردين داخليا من قرية "الجير" بالقرب من نيالا جنوب دارفور.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد في بيان صادر أمس إن هذه العملية تعتبر مخالفة واضحة للقانون الإنساني الدولي وتخالف الإلتزامات التي تعهدت بها الحكومة.

وحث عنان بشدة الحكومة على وقف جميع عمليات الترحيل وتسهيل عودة المتأثرين من "المواقع غير الملائمة" التي تم ترحيلهم إليها مشيرا إلى ضرورة عمل ذلك بالتوافق مع مبادئ القانون الدولي وبالمشاورة مع المنظمات الدولية العاملة في المنطقة.

وأعرب الأمين العام عن قلقه البالغ من الموقف المتدهور بصفة عامة في دارفور حيث قام جيش تحرير السودان، أحد الفصائل المسلحة التي تحارب الحكومة، بخطف 18 شخصا بينما تم نشر آلاف المليشيات في غرب وجنوب دارفور.

وحذر عنان قائلا "إن جيش تحرير السودان والمليشيات يهددون بإثارة جولة جديدة من العنف الذي يمكن أن يقضي على حياة آلاف المدنيين".

وطالب عنان الأطراف باحترام اتفاق إنجمينا لوقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين لدى جيش تحرير السودان وتفكيك المليشيات.

كما ذكر الأمين العام الحكومة السودانية بإلتزاماتها بموجب القانون الدولي وضرورة حماية حماية المدنيين.