مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يقول إن من يفوز بالإنتخابات الأفغانية هو الأكثر شعبية بين الأفغانيين

مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يقول إن من يفوز بالإنتخابات الأفغانية هو الأكثر شعبية بين الأفغانيين

media:entermedia_image:235a25de-9162-4935-8782-6c0ed4225204
قال الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، جان أرنو، إن من يفوز في الإنتخابات الأفغانية التي ستجرى يوم السبت القادم هو الأحق بأن يقول إنه يمثل الشعب الأفغاني على الرغم من القيود التي تحيط بعملية الإقتراع.

وقال أرنو في مؤتمر صحفي في العاصمة كابل بأن الإنتخابات التي يتنافس فيها 18 مرشحا "هي حدث استثنائي" إذا ما نظرنا إلى المعطيات في أفغانستان وأن نظام طالبان قد سقط حديثا في عام 2001.

وأضاف أن هذه الإنتخابات تشير إلى أن الشعب الأفغاني والمرشحين قد اتجهوا نحو العملية السلمية والديمقراطية بعيدا عن حمل السلاح.

وقد سجل للتصويت في هذه الإنتخابات نحو 10 ملايين شخص بمن فيهم 4 ملايين إمرأة. كما يحق لنحو 900.000 لاجئ يعيشون في إيران وباكستان أن يدلوا بأصواتهم في هذه الإنتخابات.

وأكد أرنو بأن العملية الإنتخابية يشوبها قصور وانعدام الخبرة بالمؤسسات الديمقراطية بالإضافة إلى العنف والتهديد الكامن من بعض الجماعات المتطرفة.

إلا أنه قال إن هامش الحرية الموجود حاليا مناسب ليتمكن الشعب الأفغاني من قول كلمته في الإنتخابات وسيسمح للرئيس المنتخب بأن يقول إنه جاء بإرادة الشعب ويمثله بحق.

وحث أرنو جميع المرشحين على احترام نزاهة العملية الإنتخابية ونتيجتها ونبذ جميع أشكال العنف، كما طالب السلطات الأمنية بعمل كل مافي وسعها لحماية الناخبين ليتمكنوا من التصويت بأمان.